خمسة أشياء لا تعرفونها عن الواقي من أشعة الشمس

ما هو المعنى الحقيقي للطيف الواسع، إلى أي مى يمكننا البقاء تحت أشعة الشمس مع عامل وقاية من الشمس 50 و ما هي كمية المنتج الواجب وضعها؟ اكتشفو كل هذا من خلال المقال!

إلى أي مدى يمكنكم البقاء تحت أشعة الشمس مع عامل الحماية 50؟
يمنع عامل الحماية 50،  %98 من الأشعة فوق البنفسجية الضارة، ويسمح لكم بالبقاء في الشمس 50 مرة أطول مما لو كنت غير محمي. ومع ذلك ، هذا لا يعني أنه يجب أن تظلوا في الشمس طوال اليوم. لا يراعى في كثير من الأحيان عامل السباحة أو تجفيف البشرة بالمنشفة أو التعرق  ولكن كقاعدة عامة مع جميع مستويات عوامل الحماية، بعد ساعتين يجب عليك إعادة وضع واقي من أشعة الشمس أو التنحي من الشمس.

نعم، يجب عليكم وضعه كل يوم! حتى داخل المنزل أو خلاك فصل الشتاء.
قد تعتقدون أنه نظرا لأنكم تعيشون في مناخ أكثر برودة، أو لإن الجو غائم في الخارج أو لأنكم تقضون اليوم في المنزل، فأنتل لستم بحاجة إلى حماية بشرتكم. أنت مخطئون! لا يزال بإمكان الأشعة فوق البنفسجية والضوء المرئي الوصول إلى بشرتكم على الرغم من أن الجو غائم. يمكن لأشعة الشمس أن تنعكس على الأسطح اللامعة و إختراق النوافذ ، لتصل إلى طبقات أعمق من بشرتكم حتى عندما لا يمكنكم رؤيتها.

يجب أن تضعوا أكثر بكثير مما تعتقدون!
يطبق معظم الناس كمية قليلة جدا من واقي الشمس. تحتاجون إلى ملعقتين كبيرتين من واقي الشمس لتغطية جسمكم بالكامل، وإذا كنتم تستخدمون سبراي، فقد يكون من الصعب ضمان أنكم ستغطون كل بقعة من جسمكم. لتكونوا في آمان، تأكدوا وضع طبقة مهمة من الترطيب على بشرتكم قبل تدليكها، وكالعادة، كن مستعدين لإعادة وضع الواقي!

يستغرق مفعول الواقي من الشمس ما بين 15 و 20 دقيقة!
Iإذا كنتم لا تستخدمون واقي الشمس كجزء من روتينكم الصباحي للعناية بالبشرة، فربما تكونون من الأشخاص الذين يستخدمون واقي الشمس فقط عند ذهابهم للشاطئ. الحقيقة هي أنه يجب عليكم وضع واقي من الشمس ما بين 15 و 20 دقيقة قبل تعريض بشرتك لأشعة الشمس ليعمل الواقي بشكل مثالي، وإذا قمتم بوضعه عندما تكونون في الشاطئ، فأنت تخاطرون بترك بشرتك معرضة للحروق التي تسببها الشمس.

يجب أن يحتوي الواقي من الشمسعلى طيف واسع على الملصق. لماذا؟
يعمل عامل الحماية على حماية بشرتكم من ضرر الأشعة فوق البنفسجية، وهي المسؤول عن حروق الشمس، لكنكم تحتاج إلى مرشحات واسعة النطاق لحماية بشرتكم من الأشعة فوق البنفسجية. تعتبر الأشعة فوق البنفسجية هي الأكثر ضررًا، لأنها يمكن أن تخترق البشرة بشكل أكثر عمقا و تسبب الشيخوخة المبكرة و سرطان الجلد. للحصول على حماية أكثر فعالية من الأشعة الضارة، اختروا واقيا من الشمس مع مرشحات للأشعة فوق البنفسجية واسعة النطاق.

ظلوا آمنين!

Paroles de :