رحلتها إلى القمة

تصور لو أنك قلت قبل سبع سنوات، لديانا صاچهيرچيوچ أنها ستحصل على أعلى ألقاب أوريفلام في مولدافيا، و ستقومين بأكثر من 60 رحلة إلى 20 دولة مختلفة، و أنك ستتزوجين و تصبحين أما لطفلين، أتظن أنها كانت ستصدقك. في سنتها 28، هي مستعدة ليشعر وحي!

عند إنضمماك لأوريفلام لم يكن سنك يتجاوز 22 سنة، فما هي العوامل التي دفعتك لإنشاء شركتك الخاصة لبيع  مواد التجميل؟

حلم إنشاء شركتي الخاصة لطالما كان يراودني. كنت أرغب في استغلال قدراتي و كنت أحلم بإدارة أعمالي بنفسي. وهو شعور ثمين لا يمكنك أن تجده في أي مكان آخر.

هل كنت دائما معجبة بمنتجات التجميل؟

نعم، لطالما أحببت الماكياج و المظهر الجميل. أوريفلام ساعدتنو جعلتني أحقق واحد من أحلامي: شراء الكمية  التيأريدها من الماكياج!

في سن 28 سنة، و خلال 6 سنوات فقط، تمكنت من الحصول على أعلى لقب في مولدافيا! ما هو السر وراء هذا النجاح؟

نعم هذا صحيح ! كنت لا أتجاوز سن 27 سنة عندما أصبحت أول مدير الماس. أعتقد أن سر النجاح هو أن يتوفر المرء على روح إيجابية، أولويات صحيحة، وشعور قوي بالمسؤولية. وأنا أعلم أن نجاحي يعتمد علي و علي أنا فقط، من المهم عدم نسيان هذه النقطة.

منذ انضمامك لأوريفلام،  سافرت في جميع أنحاء العالم، ما هي الوجهة التي تركت أثرا بداخلك؟

خلال هذه الفترة القصيرة مع أوريفلام، زرت 20 دولة تقريبا! تبقى الذكرى الأكثر تميزا هي رحلتي الأولى إلى تايلاند في عام 2013، فقد كان لها وقع كبير على حياتي.

أنا حرة في تقسيم وقتي حسب أولوياتي و إدارة عملي بالطريقة التي أريدها أنا


هل سافرت كثيرا قبل انضمامك لأوريفلام؟

قبل انضمامي إلى أوريفلام لم أسافر كثيرا، كما لم يسبق لي ركوب الطائرة. الآن، و في غضون أربع سنوات فقط، قمت بما يقارب 62 رحلة بالطائرة! شاركت في مؤتمرات الجولد، المدراء و الديموند، كما تمت دعوتي لإلقاء كلمة في مناسبات أخرى أيضا.


أنت الآن تسافرين كثيرا!

منذ وقت ليس ببعيد، عندما قمت بجرد لآمالي وأحلامي،  كتبت وقتها أني أريد أن أسافر أربع مرات في السنة؛ خلال العام الماضي، قمت بست رحلات مع أوريفلام. هذا النوع من السفر هو أكثر بكثير من مجرد عطلة أو رحلة عمل، انها طريقة جديدة للحياة. حياة أكثر إلهاما، والتي من أجلها أنا على استعداد للعمل بجد!

ما هو الشعور الذي تخلفه لديك المشاركة في مؤتمرات أوريفلام؟

لا يمكنني التوقف عند شعور واحد فقط! السفر مع أوريفلام هو مستوى آخر من الأسفار: أتذكر تناول الطعام في قصر الإمارات، فندق فاخر في أبو ظبي و أنا محاطة بأعز أصدقائي، حقا كانت تجربة مذهلة فاقت كل  

تطلعاتي و إنتظاراتي

ما هي الوجهة التي تحلمين بزيارتها؟

أحلم بزيارة ريو دي جانيرو. تزامنت بدايتي في أوريفلام مع مؤتمر الديموند و الذي عقد في ريو، و ربما هذا هو ما دفعني للحصول على لقب مدير الماس! أحلم بالذهاب إلى هناك، ألى طوكيو و القارة القطبية الجنوبية، هناك كذلك الكثير من الأماكن الأخرى التي أرغب في زيارتها!

هل تستخدمين الإنترنت لبيع المنتحات و استقطاب أعضاء جدد إلى فريقك؟ في هذه الحالة، هل لك أن تخبرينا عن كيفية استعمالك لها؟

أنا لا تستخدم الانترنت للإستقطاب، لكنني استخدامها لأشياء أخرى كثيرة.  متصل ء بالنسبة لنا انها مجرد . يمكنني استخدام شبكة الإنترنت للأعمال التجارية، للحفاظ على العلاقات وتعزيز نمط الحياة الذي توفره لنا أوريفلام، سيكون الأمر أصعب بكثير بدون الأنترنت!

لديك الآن ابن وابنة، فكيف توافقين بين كونك أم و إدارة الأعمال؟

أثناء تواجد مع أوريفلام، تزوجت، و أنجبت ابني الأول، وقبل ثلاثة أسابيع، رزقب بابنة. هذا هو دافعي الدائم لمزيد من النجاح، المرأة القوية هي التي توفر أيضا الكثير من الوقت لرعاية أسرتها، و في هذا الصدد فقد ساعدتني أوريفلام على تحقيق حلمي: أنا حرة في تقسيم وقتي حسب أولوياتي و إدارة عملي بالطريقة التي أريدها. كيف أدبر كل هذه الأمور؟ بأكبر قدر من التناغم.


Paroles de : Photographie de : Fabio Lorenzo Yusana