الرؤوس السوداء أو الشعيرات الزهمية - ما هو الفرق؟

لقد سبق لنا جميعا الوقوف أمام مرآة نعذب بشرتنا من خلال محاولة يائسة للضغط على أي شيء يشبه الرؤوس السوداء. لكن النقاط الصغيرة المخالفة التي نهاجمها قد تكون في الواقع شعيرات زهمية و ليست رؤوسا سوداء! لنتعرف عليها و على كيفية التعامل معها!

نحن نعلم أن قرص بشرتنا هي فكرة سيئة حقًا، ولكن في بعض الأحيان قد يكون هذا هو الحل. يجب إزالة تلك الرؤوس السوداء! ومع ذلك، إذا كنت تشعر بالحاجة إلى قرص بشرتك ، فقد ترغب في معرفة أن تلك النقاط الرمادية الصغيرة التي تراها قد لا تكون في الواقع رؤوسًا للرؤوس السوداء ولكنها شعيرات زهمية ، وهي جزء عادي من دورة حياة بشرتك.

ما هو الفرق إذن؟
Bالرؤوس السوداء هي شكل من أشكال حب الشباب، تتكون من الزهم و خلايا الجلد الميتة و البكتيريا التي تجمتع في بصيلات الشعر، مما يخلق "سدادة" تمنع الزهم من الوصول إلى البشرة. عندما تتعرض "السدادة" للهواء فإنها تتأكسد و تتحول إلى اللون الرمادي أو الأسود، ومن هنا يأتي اسمها!

تتكون الشعيرات الزهمية أيضا من  الزهم و خلايا الجلد، ولكنها عادة ما تكون ذات لون أبيض أو رمادي فاتح، وليست سوداء. إنها لا تسد المسامات مثل الرؤوس السوداء، بل توزع الزيوت على سطح البشرة، مما يساعد بشرتك على البقاء ناعمة ورطبة. على عكس الرؤوس السوداء التي عند إزالتها، تعود ثانية، لأنها من المفترض أن تكون هناك!

ومع ذلك، سواء كان لدينا الرؤوس السوداء أو الشعيرات الزهمية ، فإننا لا نريدها أن تخرج من مساماتنا! لكن الضغط عليها، مهما كان فعالا، يمكن له أن يؤدي إلى توسع المسامات و يخلف ندبات.  ما الذي يمكننا القيام به لتقليل مظهرها؟

تنظيف الأوساخ!

قم مسبقا بالتنظيف قبل وضع الروتين المعتاد. يشمل التنظيف المسبق استخدام منظف يعتمد على الزيوت للتخلص من الشوائب التي تحتوي على الزيوت والزهم الزائد والرؤوس السوداء، قبل استخدام منظفنا المعتاد. هذه طريقة تطهير شاملة تجعل بشرتنا تبدو ناعمة ونظيفة.

دع الحمض يقوم بدوره!
تساعد المقشرات مثل حمض الساليسيليك في تقشير البشرة بلطف. ينتقل حمض الساليسيليك فعليا إلى المسامات لإذابة المادة اللاصقة والربط بين خلايا الجلد الميتة التي تسرع عملية تجديد البشرة وشد المسامات ، مما يجعلها تبدو أصغر.

قوم بتقشير البشرة!
يساعد القناع المجدد اللطيف على تنظيف المسامات و إزالة أي شوائب أو أي فائض من الزيت قد يكون عالقا في مساماتك، مما يعني أن مساماتك قد تعاني من الإنسداد التام!

Paroles de : Photographie de : Robert Berggren