ما يجب فعله حيال البشرة الدهنية

قد يكون من الصعب التعامل مع البشرة الدهنية لا سيما في فصل الصيف. إذا كانت بشرتك التي تبدو دهنية بعد بضع ساعات فقط من تنظيفها أو مظهر بشرتك الجد لامع، يسبب لك بعض الإحباط، فنحن هنا للمساعدة! إليك بعض النصائح حول كيفية تلبية احتياجات بشرتك.

التشخيص الدقيق
أولا وقبل كل شيء: هل لديك بشرة الدهنية؟ البشرة الدهنية غالبا ما تكون نتيجة لتغيرات هرمونية في الجسم، والذي يكون من الصعب السيطرة عليها. الاندروجين، الهرمون الذي يتسبب في إنتاج الزهم، يمكن أن يجنح في بعض الأحيان إلى الإفراط في الإنتاج مما يؤدي إلى بشرة دهنية وانسداد المسامات. إذا كانت بشرتك دهنية عند منتصف النهار، و تجدين صعوبة في تثبيت الماكياج، أو لديك مسامات متسعة بشكل واضح، رؤوس سوداء و  بثور على طول منطقة الجبين و الأنف، فهي في الغالب دهنية.

المنظف المناسب لنوع بشرتك

إذا كان لديك بشرة الدهنية، فإنك تحبين شعور أن تكون البشرة نظيفة، ولكن عندها تصبح مشدودة وجافة وبالتالي تضرر البشرة. عند جفاف البشرة الدهنية يتم إنتاج المزيد من الزهم، مما قد يفاقم المشكلة بشكل أكبر. اختاري جل منظف لطيف أو منظف الوجه الذي لن يسبب جفاف البشرة ولا يخلف أي رواسب.

استخدام المنشط
المنشط يساعد على توازن مستويات الحموضة الطبيعية لبشرتك، يقلل من ظهور المسامات المتسعة و يقلل من الإلتهابات ـ كلها مشاكل مشتركة لأصحاب البشرة الدهنية. كما انها وسيلة رائعة لإزالة الآثار الأخيرة للماكياج والأوساخ التي تلتصق بالبشرة ويمكن أن تؤدي إلى ظهور البثور.


 

 

اختيار قناع جيد
استعمال
قناع الطين هو أمر لا بد منه لذوي البشرة الدهنية. فهو يمتص الأوساخ، ويستخلص الشوائب من المسامات ـ يمكن أيضا التحكم في إنتاج الزهم.

أكثري من استعمال المرطب
لا تميلي إلى تجفيف بشرتك. في الواقع، البشرة الدهنية تحتاج إلى الكثير من الترطيب للحفاظ على صحتها الجيدة ـ ما لا تحتاجه هو المكونات التي تسد المسامات. ابحثي عن مرطب أو جل سائلين خفيفين خاليين من الزيت لترطيب وعلاج البشرة وللحصول على أفضل النتائج، ضعي طبقة فوق السيروم.

الإحتفاض ببعض أوراق التنشيف في حقيبتك
في فترة ما بعد الظهر بشرتك تنتج بشكل طبيعي المزيد من الزهم ـ ما يعد كابوسا إذا كان لديك بشرة دهنية. إستعمال منديل ورقي لإمتصاص الزهم على طول منطقة الجبين والأنف هي
وسيلة فعالة لالتقاط الزهم لبشرة قليلة اللمعان.


إزالة الخلايا الميتة بالطريقة الصحيحة
لا تنسي إزالة الخلايا الميتة المتراكمة على سطح البشرة والتي يمكن أن تسبب البثور. ولكن، بدلا من استخدام قطعة قماش أو أداة التنظيف، من الأفضل استخدام مزيل الخلايا الميتة يحتوي على احماض و التي لن تحفز عملية انتاج المزيد من الزهم. جربي حمض بيتا هيدروكسي مثل حمض الساليسيليك الذي من شأنه أن يزيل  الخلايا من سطح بشرتك و العمل عميقا داخل مساماتك.

استخدام عامل الحماية من الشمس
إذا كنت تعانين من أشعة الشمس،كما أن وضع كريمات واقية من الشمس ثقيلة على وجهك قد يسبب لك نوعا من الرهبة ـ لا تقلقي! هناك الكثير من التركيبات المتوفرة خفيفة و غير الدهنية. أو اختاري كريم النهار الذي يحتوي على عامل حماية من الشمس لمشاكل أقل و حماية متساوية.


Paroles de : Photographie de : Getty Images, Kristine Wreyford