عالم من الفرص

مهمة أوريفلام هي في غاية البساطة، تمكين الناس من تحقيق أحلامهم. قد يبدو أمرا طموحا، لكنك عندما تصغي لقصص النجاح المذهلة التي ساهمت فيها خلقها فرصة العمل التي نقدمها عبر كل هذه السنوات، و التي أصبحت أكثر واقعية. لمعرفة المزيد قمنا بالتحاور مع النائب الأول لرئيس أوريفلام ـ المكلف باستراتيجية المجموعة وتطوير الأعمال، ميكائيل سيرفل.

 . 1 ما الذي يجعل فرصة أوريفلام جد خاصة؟

إنها مجموعة من الأشياء التي تتداخل فيما بينها لتجعل فرصتنا جد فريدة. و هذه الأشياء لها علاقة و وثيقة بموروثنا السويدي. على سبيل المثال، عندما نقول إن فرصتنا هي متاحة للجميع، فنحن متأكدون من ذلك. على خلاف العديد منافسينا، أن تصبح مستشارا في أوريفلام هو في غاية السهولة و خال من المجازفة. و بعد التحاقهم، هم وحدهم من يقرر في الطريقة التي يرغبون العمل بها. لا يمارس عليهم أي ضغط لرفع سقف المبيعات. ليس هناك أي خدع خفية. ليس هناك سوى فرصة النمو و النجاح كما كانوا يحملون بذلك. أعتقد أنه نموذج تصاعدي للأعمال.

2. هل يمكنك إخبارنا عن بعض قصص النجاح؟

أنا لست متأكدا تماما من أين يمكنني أن أبدأ. انها ليست فقط كمية هائلة من القصص، ولكن أيضا مجموعة واسعة من النجاح ـ سواء من الناحية المادية و المعنوية. على سبيل المثال، سمعت مؤخرا عن مستشار في بولندا، وهو موظف مكتب حكومي بدوام جزئي انضم إلى أوريفلام ببساطة لتشغل ساعات فراغها. و بغظ النظر عن كسب بعض المال الاضافي، هذه السيدة تستمتع فعلا بالخروج و ملاقاة الناس. لذلك، سرعان ما أصبحت المحور الاجتماعي لمدينتها ـ مع قاعدة زبناء ضخمة. ليس لديها طموح لإستقطاب زبناء آخرين أو بناء شبكة، ولكن فقط ملاقاة أناس آخرين وكسب بعض المال الاضافي. انها تعمل على إثراء حياتها اليومية، عزة نفسها، ونحن نعتقد أن هذا أمر رائع.

على عكس العديد من الشركات، فإننا كثيرا ما ننصح مستشارينا بعدم الاستثمار في المخزون. لأننا نعرف أن هناك دائما خطر عدم القدرة على بيع جميع المنتجات. وهذه ليست هي الوسيلة المستدامة لإدارة الأعمال التجارية.

مثال آخر هو هذا الزوج من الهند الذي انضم إلى أوريفلام لسبب رئيسي واحد ـ للمساعدة في حصول ابنتهم على تعليم جيد و الفرصة في عيش ححياة أفضل. بفضل أوريفلام ـ وعملهما الشاق ـتمكنت ابنتهما من الولوج إلى جامعة كبيرة في أمريكا، وحصلت على شهادة في القانون، و هي الآن موظفة كبيرة في شركة عالمية. أكثر من ذلك، الزوجان أنفسهما أصبحا من أهم قادة أوريفلام العالم، و ذلك عبر مساعدة آلاف الآخرين على تغيير حياتهم نحو الأفضل.

3. تاميلا بوليزايفا هو رمز للنجاح في أوريفلام. هل يمكنك أن تخبرنا المزيد عنها؟

لقد مرت الآن بضع السنوات على وفاتها، لكنها لا تزال مصدرا  للإلهام لمن كانوا محظوظين بما يكفي لمقابلتها. أشعر بالفخر أنني جالستها٬ أستمعت لها و تناقشت معها عدة مرات و أيضا الاحتفال بإنجازاتها خلال مؤتمراتنا العالمية. كان من غير الممكن إيقافها! كانت إيجابية جدا و ذات إرادة قوية. أنا أظن أنها ربما سمعت الكثيرين يجيبونهاع ب "لا شكرا" للانضمام إلى أوريفلام أكثر من أي شخص آخر، لكنها ثابرة و واصلت المضي قدما نحو القمة.

 

وكانت العلاقة بين الإدارة وبينها عبارة شراكة حقيقية، وبنينا سوية عملا هائلا. و حقيقة أن أوريفلام اضطرت إلى الإبقاء و إضافة خطوات و ألقاب عالية في سلم النجاح ـ لمجرد مواكبة نجاحها ـ يقول كل شيء.

 

وهنا حكاية جيدة: اقترب رجل من تاميلا في إحدى المرات وأخبرها بكل شجاعة، " تاميلا أنا عازم على التفوق عليك!". لتجيبه تاميلا على الفور و بنظرة واثقة، "كيف يمكنني مساعدتك على تحقيق ذلك؟". تفاجأ الرجل و إندهش، واعتذر وقال إنه فقط يمزحها. ولكن تاميلا أجابته: "لم أكن أمزح. حقا، كيف يمكنني مساعدتك؟ ".

انها مثال رائع للرعاية٬ الإلهام و التفاني. إن روحها وإرثها يحافظ عليهما الآن كل من زوجها فلاديمير وابنته شنيزانا.

4. هل هناك وصفة للنجاح؟

كما يبدو جليا فإن جميع قادتنا يتقاسمون نفس الدافع كما هو الشأن أيضا بالنسبة لإدارة أوريفلام. الأمر ليس مجرد التمتع بكبرياء عال ـ المسألة متعلقة أكثر بوجود ذلك الدافع الداخلي الكبر و التصميم على بذل قصارى جهدكم. في الواقع،  يمكنك القول أن معظمهم هم أناس "عاديين". دون تفاخر. بمشاعر دافئة، أناس بسطاء لكنهم لا يستسلمون.

5. ما هي الفرصة الكبيرة المقبلة من أوريفلام؟

تطوير أدوات رقمية جديدة لمستشارينا و قادتنا ـ لا شك في هذا الأمر. مع الأدوات المناسبة في الأسواق المناسبة، وإمكانيات أوريفلام للنمو السريع هي حقا هائلة. خصوصا عندما تقترن بثقافتنا الخاصة.

Paroles de : Photographie de : Oriflame