العناية بالبشرة على مدار الساعة

إيقاع الساعة البيولوجية للجسم، يتحكم في الطاقة، الهرمونات، وصحة البشرة. أليكم بعض العادات الصحية (والمنتجات الرائعة) لجعل تصرفاتكم خلال 24 ساعة أكثر نفعا لصحة البشرة.

الصباح

استخدموا سيروم دو تركيبة رقيقة لأنها تمتص بسرعة وقادرة على اختراق طبقات البشرة.

 

اتبعوه بكريم منطقة العينين وكريم النهار الذي يجب أن يلعب دور الدرع الواقي، كما ينبغي عليه حماية البشرة من التلوث بالأخص الذي يحتوي على خلاصة الخلايا الجذعية لنبتة الآكاي المعبأة مع مواد مضادة للأكسدة، فهو يعزز الترطيب ويستهدف الجزيئات الحرة. و لا تنسوا عامل الحماية من الشمس في حالة ما إذا كريم النهار لدكم لا يحتوي واحد!

 

بعد الزوال

 

الجلوس أمام الشاشة كل يوم يمكن يضرر بشرتكم أكثر مما تتخيلون. أظهر حقل جديد من الدراسة، أن اتش أي (الطاقة العالية للأشعة المرئية) المنبعثة من الهاتف والكمبيوتر قد تتسبب في ظهور الخطوط الدقيقة، الترهلات، التلون و الاحمرار الفرطين و المعروفة أيضا باسم علامات التقدم في السن.

خلال النهار، عززوا عملية الحماية الطبيعية لبشرتكم من خلال إعادة منحها المواد المضادة للأكسدة من خلال وضع المنشط. بما أن عملية انتاج الزهم ترتفع بشكل طبيعي خلال فترة ما بعد الزوال، مما يؤدي إلى ظهور الدهون على مستوى منطقة الجبين و الأنف، لذلك يجب توفركم على بعض المناديل الورقية في حقيبتكم لاستعمالها خلال هذا الوقت من اليوم.

 

المساء

نحن جميعا نعرف كيف يمكن لقلة النوم أن تؤثر على حالتنا المزاجية، ولكنها تؤثر أيضا على صحة البشرة، و تسرع من وثيرة الشيخوخة و الالتهاب.

ينبغي أن يكون التنظيف خطوة ثابتة في روتين العناية بالبشرة خلال المساء فهو ضروري لإزالة الماكياج والزهم الذي يتكون خلال النهار. ستجد أن العديد من المنشطات تحتوي على مزيج من الهيدروكسي التي يساعد على إعادة تحفيز الخلايا، كما هو الحال بالنسبة للسيرومات مثل نوف إيدج و ترو بيرفيكشن.

بما أن نسبة جفاف ترتفع خلال النوم، كريم الليل الغني من شأنه أن يوفر الترطيب للبشرة، ويحمي من الانهيار الطبيعي لإنتاج الكولاجين.

 



Paroles de : Photographie de : Getty Images