التعامل بذكاء مع أشعة الشمس

نحن على يقين من أنك على دراية بأهمية الواقي من الشمس، لكن كيف يمكن ربط الأمر بالأشعة فوق البنفسجية و بعامل الحماية من الشمس؟ ما الذي تحتاج لمعرفته حول كيفية حماية بشرتك من الشمس؟ لجأنا إلى السيدة كلارا لي بيري الكيميائية المسؤولة عن جناح تقنية التركيبات التابع لمركز البحث والتطوير لإعطائنا الحقائق حتى ستمكننا جميعا من التعامل بذكاء مع أشعة الشمس خلال هذا الفصل من السنة!

ما هي الأشياء الواجب معرفتها حول الأشعة فوق البنفسجية؟
يتكون ضوء الشمس الذي يصل إلينا من اثنين من الأشعة الضارة؛ موجة قصيرة من الأشعة فوق البنفسجية وموجة طويلة من الأشعة فوق البنفسجية. الأشعة ذات الموجة القصيرة مسؤولة بشكل رئيسي عن حروق الشمس واحمرار البشرة بينما تلعب الأشعة ذات الموجة الطويلة، التي تخترق عمق الجلد، دورا رئيسيا في شيخوخة البشرة. لذلك فأنت بحاجة إلى الحماية من كلتيهما! وفقًا للتوصية الأوروبية، تتمتع جميع منتجات العناية من أشعة الشمس بحماية من أشعة الأشعة ذات الموجة القصيرة و الأشعة ذات الموجة الطويلة. تختلف الأشعة فوق البنفسجية باختلاف الموسم والموقع والوقت من اليوم. تتراوح ساعات الذروة عادةً بين 10 صباحًا و 4 مساءً، لكن الشمس تصل إليك حتى عندما تكون في الظل. تتواجد الأشعة ذات الموجة الطويلة طوال ساعات النهار و طوال العام و يمكنها أيضا اختراق الغيوم والزجاج. إن ما يصل إلى 90٪ من تغيرات البشرة المرئية هي نتيجة لأضرار الشمس، لذا من المهم حقا إستعمال واقي من الشمس! تظهر الدراسات أيضا أن الحماية الكافية من الأشعة فوق البنفسجية يمكن أن تقلل من خطر الإصابة بسرطان الجلد.

أشعر أن الإسمرار يجعلني أبدو أكثر إشراقة و أكثر أناقة، فهل يجب حقا استخدام عامل حماية من الشمس جد عالي؟
عامل الحماية من الشمس هو معدل الوقاية من الشمس المحدد و يشير إلى قدرة المنتج على تشتيت الأشعة فوق البنفسجية وامتصاصها. بالنسبة لعامل الحماية من الأشعة فوق البنفسجية  فإنه يساوي على الأقل ثلث قيمة عامل الحماية من الشمس. إن نسبة  80٪ من شيخوخة البشرة هي مرتبطة بأسلوب الحياة، و الشمس هي أكبر مساهم في هذا الرقم. تعاني البشرة المتضررة من التعرض المتكرر للأشعة فوق البنفسجية من مظهر مترهل، اضطرابات صبغية مع مرونة وترطيب أقل. لذا، نعم، يجب حمِاية بشرة الوجه مع عدم تعريضها طويلا لأشعة الشمس بغية الحصول على ذلك الإسمرار المثالي!

الكريم الواقي من الشمس مقارنة بالفيتامين د - هل يمكنني الحصول على كليهما؟
نعم يمكنك ذلك! إذا كنت متأكد من تواجدك دائما في الخارج لمدة 15 دقيقة في اليوم، فستحصل على الجرعة اليومية الموصى بها من فيتامين د. لذلك، لا  تختار الفيتامين د على حساب الواقي من الشمس - لا يجب أن يكون الجو مشمسا حتى تتمكن من الحصول على الجرعة التي تحتاجها، يكفي مجرد الخروح في وضح النهار!

نصيحة المحرر
يفرض الاتحاد الأوروبي واحدة من أكثر الأنظمة صرامة في العالم في ما يتعلق بالمنتجات الواقية من الشمس، و تعمل أوريفلام بحزم على إحترام تلك اللوائح والتوجيهات في جميع منتجاتنا. لذا، احرص دائما على حماية بشرتك بشكل صحيح للحفاظ على صحتها - كن ذكيا في تعاملك مع أشعة الشمس!


 
Paroles de :