كيف تجعل من 2019 أفضل سنة على الإطلاق!

هل تريد أن تنجح في حياتك المهنية ، وترفع مستوى حياتك الاجتماعية، وتذهب في عطلة من الأحلام؟ قم بالتركيز على تحقيق النجاح وإجعل من 2019 سنة لا تنسى من خلال العمل بهذه النصائح السهلة والتي من شأنها تغيير حياتك.

التفكير بتأمل
نظرا لأن العام يقترب من نهايته، هذا هو الوقت المناسب لتقييم حياتك اإلى أين تذهب و ما هي التغييرات التي تريد الإقدام خلال العام الجديد. خد بعض الوقت للتفكير في إيجابيات و سلبيات السنة المنصرمة. ما هي المكاسب؟ ما هي الإخفاقات؟ انظر إلى هذا الوقت كفرصة للتعلم من أخطائك وتعديل أهدافك للسنة القادمة.

تسطير أهداف واقعية ومحددة
إتفقنا جميعا، نخلال الإحتفال بالسنة الجديدة أننا سنكون جديين في الذهاب إلى النادي الرياضي. في شهر فبراير، من الواضح أن كل ما كان جادًا هو إدماننا على مشاهدة الأفلام. خلال هذه السنة، لإحداث تغييرات حقيقية طويلة الأمد في حياتك المهنية أو صحتك أو حياتك الأسرية، قم بتسطير أهداف واقعية ومحددة. على سبيل المثال، إذا كنت ترغب في بدء التمارين الرياضية، بدلاً من اتخاذ قرار الجري 6 أيام في الأسبوع (غير واقعي!) ، ابدأ بالسهولة من 1 إلى 3 مرات أسبوعيًا وقم بتحديد هدف نهائي بجري 5 كيلومترات في مايو. من خلال الحصول على ما يكفي من أيام الراحة و تحديد تاريخ الإنتهاء، إنه من الأسهل الحفاظ على حماسك والتمسك بأهدافك.

تخطيط برنامج الأيام
من أجل تحسين مستوى حياتنا والوصول إلى أهدافنا، نحتاج إلى التخطيط لأيامنا مقدما. الحياة عبارة عن زوبعة من العمل والأحداث الاجتماعية والحياة الأسرية، وإذا لم نخطط لأيامنا في وقت مبكر، فمن غير المرجح أننا لن سنتمكن من فعل أي شيء وعدا الإستلقاء أمام التلفزيون بمجرد الوصول إلى المنزل. إن احتمال تناول وجبة عشاء صحية أعلى بكثير إذا قمنا بالتسوق خلال عطلة نهاية الأسبوع ، لأننا نعلم أننا سنكون مرهقين للغاية للقيام بذلك خلال أيام الأسبوع.

تخيل حياة الأحلام
أحد الأسباب التي تجعلنا نفشل في كثير من الأحيان في جعل أحلامنا حقيقة هي أننا ننسى تصخيل أهدفنا. أنجح الناس هم القادرون على تصخيل أهدافهم مسبقا. لتصور أهدافك، قم بتدوين هدف أحلامك ووصفه بالتفصيل أو قم بإنشاء لوحة من خلال تجميع قصاصات المجلات. بمجرد الانتهاء من ذلك ، ابدأ في تصخيل الإحساس  الناجم عن تحقيق الهدف كما لو كان الأمر واقعيا. تخيل العواطف، الشكل العام. عندما نتخيل شيئًا ما ، يتم إنشاء مسار عصبي جديد في الدماغ ، والذي يجهزنا للعمل بالطريقة التي تصورناها تماما - لذلك بدون القيام بأي شيء فعليا، تكون قد أعددت عقلك لتحقيق النجاح!

الشعور بالإمتنان
إن الشعور بالإمتنان أسهل قولاً معن القيام بهذلك عند تسرب الماء إلى الكمبيوتر المحمول ومعاتبة مع أطفالك في ممر السوبر ماركت. لكن تغيير أفكارك والشعور بالإمتنان يستحق كل هذا الجهد. الناس الذين يشعرون بالامتنان لا يشعرون فقط بقدر أكبر من السعادة، بل يصبحون أكثر نجاحا أيضا، لأنك عندما تشعر بالامتنان، ينجذب الآخرون إليك. الامتنان أيضا يحسن الصحة الجسدية والعقلية. ابدأ بالتمرن على الامتنان اليوم عن طريق كتابة 5 أشياء تشعر بالامتنان على توفرها كل يوم وستشاهد جميع جوانب حياتك تتحسن بحلول سنة 2019 .

Paroles de : Photographie de : Shutterstock