أربعة أسباب تجعل الصداقات جد مهمة

تعبر الصداقات جد مهمة في حياتنا. يمكنها أن تحيرنا، أن تتحدانا و أن تجلنا أحيانا نتساءل عن المعنى الحقيقي للعلاقات. ولكن في نهاية المطاف، نجد أن الصداقات هي حاسمة بالنسبة لراحتنا. إذن هل هذا هو الشيء الذي يجعل منها مهمة للغاية؟

1. القوة الذهنية والبدنية

 
واحدة من أكثر فوائد الصداقات التي يتم إغفالها هو الدور الحيوي الذي تلعبه في الحفاظ على عقولنا وأجسادنا قوية. تشير الدراسات إلى أن الصداقات مهمة بالنسبة لنا مثل الحفاظ على اللياقة البدنية وتناول الطعام صحي. إن وجود صداقات قوية في حياتنا يمكن أن تساعد في تعزيز صحة الدماغ، كما يساعدنا على اتخاذ خيارات أفضل بالنبة لنمط الحياة الذي تحافظ على قوتنا. تساعدنا الصداقات على التعامل مع الإجهاد وتسمح لنا بالإفلات من المشكلات الصحية و الأمراض بسرعة أكبر. إن قضاء الوقت مع الأصدقاء الإيجابيين يمكن أن يغير نظرتنا نحو الأفضل. مما يعني أننا سنكون أكثر سعادة عندما نختار قضاء الوقت مع الأشخاص السعداء. كل هذا أكثر من سبب لاستثمار الوقت في صداقات مفيدة و التخلص من الضارة!

 

2. جودة الحياة 

صدقوا أو لا تصدقوا، لكن الصداقات لديها القدرة على تحسين نوعية حياتنا و تمددها لسنوات إضافية. قضاء وقت مع الأصدقاء يملأ حياتنا بمحادثات عظيمة، دعم ، القلب على القلب و الكثير من الضحك. الأصدقاء موجودون عندما نواجه صعوبات و يساعدونا على تسيير الأمور، وحتى يمنحونا أشياء جديدة ربما لم نكن قادرينا على إدراكها بمفردنا. هم هنا بجانبنا عندما نجاحنا للإحتفال معنا بحظنا الجيد. مع علاقات إيجابية ومغذية في حياتنا، نصبح أكثر وعيا فنقوم بعمل أشياء لطيفة تجاه الآخرين لإظهار مدى إمتناننا. وجود العديد من الأصدقاء الجيدين يطيل العمر أكثر من التواصل مع الأقارب و العائلة! وتظهر الدراسات أيضا أن التواصل العميق مع الآخرين يقلل في الواقع من مستويات ضغط الدم و الكولسترول. نحن لا نعيش فقط عندما يكون لدينا صداقات صحية، نحن نزدهر!

3. السلوك الاجتماعي

جميع المكونات الأساسية لأي علاقة، من الزمالة في العمل إلى الزواج، نجدها في الصداقة. سيوضح لنا الأشخاص الذين ندحلهم إلى حياتنا كيفية التفاعل مع الآخرين، و كيفية المغفرة و الضحك و المحادثة. يساعدنا الأصدقاء على التفاعل مع الجميع تقريبا، كما نتعلم من خلالهم كيفية التفاعل مع أنواع مختلفة من الأشخاص. لا سيما أولئك المختلفين عنا أو لديهم وجهة نظرهم الخاصة. إنه من أساس الصداقة أن نتعلم كيف نكتسب على معارف جديدة، ، نتعلم من خلال هذه العملية ما الذي يجعل مختلف الناس يتفاعلون بطرق مختلفة. غالباً ما يساعدنا الأصدقاء على إخراج أنفسنا من مناطق الراحة مع توفير مساحة عاطفية آمنة لنا لنكونا على سجيتنا. أمر لا يصدق!

4. المساعدة و الدعم 

بما أن الأوقات الصعبة لا تدوم طويلا، فإن الشعور بالمرور من خلال تغيير شيء يغير الحياة أو صعب قد يشعرنا أحيانا بالسعادة. لحسن الحظ، هذا هو المكان الذي يكون فيه الأصدقاء خبراء في مساعدتنا على المضي قدما في طريقنا خلال هذه العملية. لا يمكن للأصدقاء أن يعالجوا الشعور بالوحدة، لكن يمكنهم بالتأكيد أن يلعبوا دورا كبيرا في دعمنا عندما نكون في أشد الحاجة إلى ذلك. يتيح لنا وجود مجموعة ثابتة من الأصدقاء معرفة أن بعض الصداقات قد لا تدوم إلى الأبد، و لكن كل واحد منهم يعلمنا شيئًا ما و يخرج منا شيئًا خاصًا. يمكن أن يساعدنا كوننا بلا أصدقاء خلال الأوقات العصيبة في تقدير الصداقات التي تأتي وتذهب في حياتنا. نتعلم كيفية قبول اللطف و كذلك مدى أهمية التواصل عندما نحتاج إلى المساعدة. في العديد من المواقف، تخبرنا الصداقات الكثير عن أنفسنا، ويمكن أن تجعلنا ندرك مدى أهمية أن يكون لديك شخص يعرفك و يفهمك. الأصدقاء هم حقا المفتاح في معرفة كيفية الخروج من وضع صعب في حياتنا.

نصيحة المحرر 

الصداقات العظيمة هي حقا واحدة من أروع الأشياء في الحياة و بالتأكيد تستحق الاحتفال بها قليلاً. بما أن العطر هو أحد أكثر الهدايا الشخصية و الأكثر حميمية التي يمكنكم تقديمها لشخص ما، فلماذا لا نتعامل مع الصديق،  و نعطيه عطرًا يحتفل حقا بعلاقتكم الخاصة؟ فراندز وورلد للنساء تعبر عن ذلك؛ شعور مبهج من السعادة و جميع ألوان الصداقة الحقيقية. إنه عطر ينشر البهجة مع قمة خوخية طازجة، بالإضافة إلى باقة زهور غنية بالألوان ومميزة بنفحات زهرة ميس بترفلاي. يمتاز بقاعدة نسائية أنيقة مصممة من الفانيلا و الخشب الأبيض، مما يمنح العطر واجهة أعمق. الهدية المثالية لأحبائكم!

Paroles de : Photographie de : Getty Images